الغدة الدرقية و معلومات يجب أن تعرفها

كثير من الناس مصابون بمرض الغدة الدرقية لكنهم لا يعرفون بالضبط ما هو هذا المرض ، لذا سنحاول التعريف بها أولا ثم الاطلاع على بعض أسباب الإصابة بهذه الأمراض وأعراضها وكيفية علاجها أيضا.

الغدة الدرقية

الغدة الدرقية تقع على مستوى الحنجرة وبالتحديد أمام القصبة الهوائية ،ذات لون بني وهي مسؤولة بشكل أساسي عن إفراز هرمونين ضروريين في جسم الإنسان وهما الثيروكسين و ثالث يود الثيرونين ،وهذه العملية تعتمد بشكل أساسي على اليود الذي يعد عنصرا هاما جدا في صناعة هذه الهرمونات،حيث يتم نقله وأكسدته فيما بعد ،فهو ضروري جدا لذا فإن خبراء الصحة ينصحون دائما بتناول الطعام الذي يحتوى على كمية كافية من اليود ،فنقصه يتسبب في أضرار جانبية كثيرة.

وأسباب التعرض لمرض الغدة الدرقية ليست كثيرة وأهمها ما يتعلق بالطعام خاصة اليود حيث أن هناك كثيرا من الأشخاص لا يقبلون على تناوله مع العلم أن نقصه هو السبب الرئيس في إصابة الإنسان بهذا المرض ،لذا وجب الحرص على تناوله فهو متواجد في أطعمة متعددة وخاصة في ملح الطعام ، من اكثر المناطق فى مصر تعرضا لخلل الغدة الدرقية نتيجة نقص عنصر اليود هى منطقة الواحات لذلك اتجهت الدولة إلى إضافة اليود إلى ملح الطعام تجنبا لنقصة فى الجسم  و حدوث خلل بعد ذلك فى وظائف الغدة الدرقية .إضافة إلى العامل الوراثي ،حيث يكون شخص ما مصابا في العائلة أو أحد الوالدين ،لكن هذا العامل يكون قليل التأثير واحتمالية الإصابة بهذا المرض عن طريق الوراثة تكون ضئيلة جدا.

علاج أمراض الغدة الدرقية:

يتوجب على الشخص الذي لديه أعراض مثل التي ذكرنا سابقا أن يتوجه الى الطبيب كي يقوم بتشخيص طبي دقيق ويمكن للطبيب المتمكن بإجراء بسيط أن يعرف ما إذا كان الشخص المريض مصابا بالغدة الدرقية أم لا .

أسباب تضخم الغدة الدرقية:

يمكن حدوث تضخم فى الغدة الدرقية نتيجة التعرض للتوتر و الضغط العصبى لمرات متعددة ويحدث هذا النوع اكثر فى الفتيات فى سن المراهقة .

أعراض خلل الغدة الدرقية:

كثيرة هي الأعراض التي قد تظهر على الشخص المصاب بالغدة الدرقية ،فمثلا قد يحس بتعب وإرهاق شديدين وبشكل مستمر دون انقطاع ،وكذلك قد يحس بزيادة في عدد نبضات القلب أو نقصانها وقد يكون ذلك سببا رئيسيا في الشعور بالإرهاق ،إضافة إلى عدم القدرة على النوم والأرق في سائر الأحيان والعرق أيضا،ناهيك عن الانتفاخ على مستوى الحنجرة وآلام وتغيير في الوزن كالزيادة والنقصان والشعور بتغيير في المزاج نحو الأسوأ فمثلا يصبح الشخص المصاب كئيبا ويائسا في أغلب الأحيان , كل هذه أعراض تدل على أنه ربما يكون الشخص مصابا بخلل على مستوى الغدة الدرقية وخلل في نظامها ووظائفها كذلك.

كيف تم تشخيص مرض الغدة الدرقية ؟

يتم تشخيص مشاكل الغدة الدرقية من خلال الفحص السريرى وعمل تحليل وظائف الغدة الدرقية ويشمل عذة اختبارات اهمها تحليل
T3 , T4

علاج أمراض الغدة الدرقية:

يختلف علاج مشاكل الغدة الدرقية طبقا للنوع والسبب ويتم العلاج من خلال الادوية او التدخل الجراحى .

عن الكاتب

د.على عبدالظاهر

على عبدالظاهر طبيب بشرى أحب التدوين و خاصة فى مجال الصحة و كذلك مساعدة الأخرين و الرد على استشاراتهم

اكتب تعليق

1 تعليق

  • معلومات قيمه و لكن للاسف في هذه الايام الصعبه على امتنا و شعوبها و لزيادة الضغوط والتوترات فقد تتشابه الاعراض كثيرا …. فالارهاق و التعب و الارق اصبح للاسف سمة العصر و الله المستعان

مشاركة