5 نصائح عند شرائك ساعة يد كلاسيكية

يعتبر كثير من الرجال أن ساعة اليد هي واحدة من أهم قطع الإكسسوار الرجالي التي يجب التأني الشديد عند شرائها لأنها تعكس بشكل أو بآخر شخصية الرجل وطريقته في الحياة.
إلا أنه ظهر في الفترة الأخيرة عدم تناسق بين أنواع الساعات التي يرتديها الرجال و نوعية الملابس أو المناسبات الاجتماعية و الرسمية التي يحضرونها, فأصبح من المألوف أن تجد من يرتدي البذلة الكاملة في لقاء عمل رسمي مرتدياً في ذات الوقت ساعة رياضية ذات استخدامات متعددة مما يشكل حالة من النشاز في المظهر العام .

2


لمعرفة ما هي أهم 5 نصائح عليك الالتزام بها عند شرائك ساعة اليد الكلاسيكية تابع معنا هذا المقال :-

• حدد أسلوبك

إذا كنت تعيش حياة مزدوجة فيها الجانب الرسمي الذي يمثله العمل والمقابلات و الحفلات العامة وفيها ايضاً الجانب الترويحي الذي يتمثل في اللعب أو المغامرات فأنت لا شك بحاجة إلى الحصول على أكثر من ساعة يد ! لأنه ليس من اللائق أن تذهب إلى مقابلة عمل رسمية وأنت ترتدي ساعة من صناعة Nike أو Suunto أو Polar !!
إن الساعات الكلاسيكية التي تعتمد البساطة في التصميم هي الأنسب للزي و المناسبات الرسمية الجادة بينما الساعات الرياضية التي تحتوي وظائف مثل الرؤية الليلية, قياس المسافات, أو مزودة ببوصلة فهي تناسب الحياة خارج المكاتب و أماكن العمل حيث أنها صممت من أجل القيام بمهام محددة وليس لتبدو كساعة أنيقة .

5

اقرأ ايضا : ساعات رجالى روعة

• سوار معدني

ربما يتعجب البعض عندما يعرفون أن السوار المعدني في ساعات اليد هو افضل من السوار الجلدي لعدة أسباب منها أنه أكثر قدرة على التحمل و مضاد للماء كما أنه رسمي بشكل كاف لترتديه مع بذلة العمل وفي نفس الوقت ليس هناك مشكلة في ارتدائه في المناسبات الأقل رسمية .
يمكنك أيضاً اختيار اللون الذهبي على أن يكون مطلياً بطريقة جيدة تضمن فيها عدم سقوط الطلاء حتى لا تفقد فيه الساعة بريقها .

ساعات رجالى

• حجم وجه الساعة

من الأشياء التي يجب أن تراعيها عند شرائك ساعة اليد هو حجم وجهها بالمقارنة بالساعد الذي سيرتديها !فالساعات ذات الوجوه الصغيرة ستبدو كالساعات النسائية إذا ارتداها أصحاب السواعد الضخمة أو الممتلئة وفي كل الأحوال فإن الساعات ذات الوجوه الكبيرة صارت موضة بذاتها هذه الأيام فلا بأس إذن من ارتدائها تحت أي وضع.

ساعات رجالى

• لون الساعة و السوار

يميل الكثيرون إلى اختيار ألوان زاهية للساعة و السوار معاً ورغم أنه هذا لا بأس به أحياناً إلا أنه عند التفكير الجيد يجب أولا اختيار ألوان تتناسب مع ما هو موجود في خزانة ملابسك فلا يمكنك أن تختار الساعة بمعزل عن بقية الملابس .
إذا كانت لديك القدرة لتشتري أكثر من ساعة يد فلتكن ساعتك الأولى هي ذات الألوان المحايدة التي تناسب اغلب ملابسك بينما اجعل الساعة ذات الألوان الزاهية اختيارك الثاني أو حتى الثالث !!

عن الكاتب

على الشاعر

مصرى حاصل على بكالوريوس هندسة الكترونية و خبير فى مجالات التقنية و الهواتف المحموله .

مشاركة